الرئيسية / مبديع يعترف بإختلالات منظومة الأجور

مبديع يعترف بإختلالات منظومة الأجور

 

اﻷربعاء 15 يوليوز 2015 
كشف محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية، وتحديث اﻹدارة، أن هناك اختﻼﻻت تعتري منظومة اﻷجور في اﻹدارة المغربية، متعهدا أمام المستشارين، اليوم الثﻼثاء في الغرفة الثانية بإصﻼحها.
وقال مبديع جوابا على سؤال للفريق الفدرالي، بمجلس المستشارين حول “منظومة اﻷجور”، “هناك اختﻼﻻت في منظومة اﻷجور في الوظيفة العمومية، وخصوصا هيكلة التعويضات”، مبرزا أنها ترتكز على أسس متجاوزة وفي مقدمتها التعويضات المبنية على التقسيم الجغرافي.
وأوضح أن إصﻼح اختﻼﻻت منظومة اﻷجور يمر ضرورة عبر إعادة النظر في النظام اﻷساسي للوظيفية العمومية، كاشفا في هذا اﻻتجاه أن وزارته وضعت المسودة اﻷولى لﻼصﻼح على طاولة المجلس اﻷعلى للوظيفة العمومية بهدف إنصاف موظفي الدولة.
“اﻷجر اليوم يقوم على اعتبارات ﻻ أساس لها بالواقع”، يقول مبديع في رصده ﻻختﻼﻻت اﻹدارة التي يتولى مسؤوليتها، مشيرا أنه “عندما يتم تقييم الموظفين فإننا ﻻ نجد فرقا بين من يشتغل، ومن ﻻ يشتغل، ليؤكد أن “هذا ﻻ يشجع على الكفاءة، في الوقت الذي ما زالت الترقية ﻻ تعتمده المردودية بل على اﻷقدمية، وهو ما يحتاج إلى إعادة النظر فيه”.
وشدد مبديع في هذا اﻻتجاه، على ضرورة “ربط اﻷجر بالعمل الذي يقوم به الموظف، ﻷن اﻷجور ﻻ تتوافق مع نوعية العمل وحجمه”، واصفا هذا العمل بالشاق لوجود 14 نظاما أساسيا فئويا، ولكن اليوم ﻻبد من اﻹنصاف وإعادة النظر في هذا اﻷمر”، يورد مبديع.
الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية، أكد في جوابه على السؤال الشفوي، أن “مقاربة الحكومة هدفها القطع مع الفئوية المعتمدة في السابق، وهذا مرتبط بإصﻼح النظام اﻷساسي للوظيفة العمومية، واﻹصﻼح اﻹداري الشمولي، وعبر اعتماد معطيات الجهوية”.
إلى ذلك أكد الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين، أن إشكالية منظومة اﻷجور مرتبطة باﻹصﻼح اﻹداري في شموليته”، موضحا على لسان المستشار العربي الحبشي، أن “الحكومة لم تستطع إخراج اﻹصﻼح لحيز الوجود”.
وأكد المسؤول النقابي، في تعقيبه على الوزير مبديع، أن “إصﻼح اﻷجور مرتبط بإصﻼح منظومة الترقي، وأخذ بعين اﻹعتبار بالمستجدات التي تعرفها اﻹدارة”، مشددا على ضرورة “أن تظل منظومة اﻷجور مرتبطة باﻷسعار واﻻرتفاع المواد اﻻستهﻼكية والخدماتية”.
اﻷربعاء 15 يوليوز 2015 
كشف محمد مبديع وزير الوظيفة العمومية، وتحديث اﻹدارة، أن هناك اختﻼﻻت تعتري منظومة اﻷجور في اﻹدارة المغربية، متعهدا أمام المستشارين، اليوم الثﻼثاء في الغرفة الثانية بإصﻼحها.
وقال مبديع جوابا على سؤال للفريق الفدرالي، بمجلس المستشارين حول “منظومة اﻷجور”، “هناك اختﻼﻻت في منظومة اﻷجور في الوظيفة العمومية، وخصوصا هيكلة التعويضات”، مبرزا أنها ترتكز على أسس متجاوزة وفي مقدمتها التعويضات المبنية على التقسيم الجغرافي.
وأوضح أن إصﻼح اختﻼﻻت منظومة اﻷجور يمر ضرورة عبر إعادة النظر في النظام اﻷساسي للوظيفية العمومية، كاشفا في هذا اﻻتجاه أن وزارته وضعت المسودة اﻷولى لﻼصﻼح على طاولة المجلس اﻷعلى للوظيفة العمومية بهدف إنصاف موظفي الدولة.
“اﻷجر اليوم يقوم على اعتبارات ﻻ أساس لها بالواقع”، يقول مبديع في رصده ﻻختﻼﻻت اﻹدارة التي يتولى مسؤوليتها، مشيرا أنه “عندما يتم تقييم الموظفين فإننا ﻻ نجد فرقا بين من يشتغل، ومن ﻻ يشتغل، ليؤكد أن “هذا ﻻ يشجع على الكفاءة، في الوقت الذي ما زالت الترقية ﻻ تعتمده المردودية بل على اﻷقدمية، وهو ما يحتاج إلى إعادة النظر فيه”.
وشدد مبديع في هذا اﻻتجاه، على ضرورة “ربط اﻷجر بالعمل الذي يقوم به الموظف، ﻷن اﻷجور ﻻ تتوافق مع نوعية العمل وحجمه”، واصفا هذا العمل بالشاق لوجود 14 نظاما أساسيا فئويا، ولكن اليوم ﻻبد من اﻹنصاف وإعادة النظر في هذا اﻷمر”، يورد مبديع.
الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية، أكد في جوابه على السؤال الشفوي، أن “مقاربة الحكومة هدفها القطع مع الفئوية المعتمدة في السابق، وهذا مرتبط بإصﻼح النظام اﻷساسي للوظيفة العمومية، واﻹصﻼح اﻹداري الشمولي، وعبر اعتماد معطيات الجهوية”.
إلى ذلك أكد الفريق الفدرالي بمجلس المستشارين، أن إشكالية منظومة اﻷجور مرتبطة باﻹصﻼح اﻹداري في شموليته”، موضحا على لسان المستشار العربي الحبشي، أن “الحكومة لم تستطع إخراج اﻹصﻼح لحيز الوجود”.
وأكد المسؤول النقابي، في تعقيبه على الوزير مبديع، أن “إصﻼح اﻷجور مرتبط بإصﻼح منظومة الترقي، وأخذ بعين اﻹعتبار بالمستجدات التي تعرفها اﻹدارة”، مشددا على ضرورة “أن تظل منظومة اﻷجور مرتبطة باﻷسعار واﻻرتفاع المواد اﻻستهﻼكية والخدماتية”.

 

عن kech365

كشـ365 جريدة إلكترونية دولية مستقلة تعمل على مدار الساعة

شاهد أيضاً

ألمانيا تؤكد قبيل المفاوضات مع روسيا “ضرورة وحدة الموقف الأوروبي

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عن ضرورة “وحدة الموقف” للاتحاد الأوروبي قبيل المفاوضات المرتقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Powered by themekiller.com