توفي ثلاثة أفراد من عائلة واحدة بعين حرودة “إقامة أيوب ” إثر اختناقهم بغاز البوثان ضمن حمام المنزل

و أوضحت مصادر مطلعة  من عين المكان   أن الحادثة وقعت أثناء قيام المتوفاة بتسخين المياه ضمن الحمام الذي يعمل على الغاز وتسرب هذا الاخير  من الجهاز مما أدى لاختناقها وبالتالي إلى وفاة شخصين إثنين من نفس الأسرة. بينما حوالت مصالح الوقاية المدنية إنقاد فتاة تبلغ من العمر 13 سنة إلا أنها فارقت الحياة قبل وصولها إلى المستشفى.

وفي نفس السياق ،يضيف خبير في صناعة آليات التسخين والتهوية،أن السبب الحقيقي وراء حوادث الإختناق يعود بالأساس إلى إستنشاق غاز أول أكسيد الكاربون القاتل.كما يدعو وبشدة على وجوب توفير أنبوب تهوية داخل كل حمام حتى تطرح تلك الغازات في الفضاء الخارجي، عوض أن تضل منحصرة في مجال ضيق تفاديا لوقوع حوادث مماتلة.

وبهذه المناسبة الأليمة  تتقدم أسرة زناتة نيوز بأحر التعازي وأصدق المواساة إلى كافة أفراد أسرة، سائلين العلي القدير أن يلهمهم الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب للدعاء.