سلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأحد 19 يوليو/تموز للكونغرس نص الاتفاقية التي وقعتها دول مجموعة “5+1” مع إيران حول برنامجها النووي لتقييمه واتخاذ قرار بشأنه.
ويتعين على الكونغرس اتخاذ هذا القرار والرد بالقبول أو الرفض خلال 60 يوما، وسيكون حينها أمام أوباما 22 يوما إضافيا لاستخدام حق الفيتو في حال رفض الكونغرس الاتفاقية، مع أنه لن يستطيع رفع العقوبات المفروضة من الكونغرس على إيران.
ولرفض هذا الاتفاق يجب أن يصوت الكونغرس ضده بغالبية الثلثين في مجلسي الشيوخ والنواب.
كيري يحذر الكونغرس من “قتل” إمكانية منع طهران من الحصول على السلاح النووي
وفي وقت سابق من الأحد حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الكونغرس من التصويت ضد “الصفقة النووية” مع إيران، قائلا إن ذلك “سيجعل الولايات المتحدة بلدا “قتل إمكانية منع طهران من الحصول على السلاح النووي”. وأضاف أن الإيرانيين “سيوعودون إلى تخصيب اليورانيوم مجددا، وثمة احتمال كبير أننا سنشهد حربا تندلع”.
Reuters Yuri Gripas
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري
وأشار كيري إلى أنه في هذه الحالة ستجد الولايات المتحدة نفسها معزولة على الساحة العالمية قائلا: “حلفاؤنا سيتركوننا”.
“ورغم ذلك لم ينف كيري إمكانية أن تستغل الولايات المتحدة الاتفاق لتحسين العلاقة مع إيران.
كيري: الاتفاق مع إيران مبني على الحذر والمراقبة وليس على الثقة ولم نصبح حليفا لطهران
وقال وزير الخارجية الأمريكي إن الاتفاق مع إيران مبني على الحذر والمراقبة وليس على الثقة مؤكدا أن الاتفاق يضمن عدم تمكن طهران من الحصول على سلاح نووي.
كيري الذي تحدث في مقابلة لقناة “سي بي إس” أكد أن الاتفاق يستند إلى أفعال سوف تتم مراقبتها وهو شيء في غاية الأهمية.
وأشار إلى أن طهران “ما تزال تدعم الإرهاب” وأن المفاوضات الأمريكية معها كانت لسد الطريق أم حصولها على أسلحة نووية.
كما أكد الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة وإيران لم تصبحا حليفتين على الرغم من التوصل إلى الاتفاق النووي، وقال: “نحن ما زلنا خصمين وهناك الكثير من القضايا العالقة”.
واعتبر كيري أن التوصل لاتفاق مع إيران يجعل المنطقة بشكل عام وإسرائيل بشكل خاص أكثر أمنا.
نتنياهو يدعو أوباما عدم الاستعجال في الموافقة على الاتفاق مع إيران
وفي وقت سابق من الأحد قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد 19إن إسرائيل لا يمكنها دعم الاتفاق حول برنامج إيران النووي لإيمانها في أنه يشكل تهديدا لأمنها.
Reuters Baz Ratner
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
وأضاف نتنياهو في تصريح على قناة “CBS” الأمريكية معلقا على الصفقة التي أبرمت بين “السداسية” وإيران في 14 يوليو/تموز في فينا “أعتقد أنه سيكون صحيحا التخلي عن تطبيقها.. هناك الكثير من الطرق لوقف عدوانية إيران لكن هذه الصفقة لا تدخل في القائمة هذه”.
ودعا الولايات المتحدة لعدم الاستعجال بالموافقة على هذه الصفقة مؤكدا أنها تهدد أمن بلاده.
يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أحالت الاتفاق إلى الكونغرس لتقييمه في فترة لا تزيد عن 60 يوما.
سلم الرئيس الأمريكي باراك أوباما الأحد 19 يوليو/تموز للكونغرس نص الاتفاقية التي وقعتها دول مجموعة “5+1” مع إيران حول برنامجها النووي لتقييمه واتخاذ قرار بشأنه.
ويتعين على الكونغرس اتخاذ هذا القرار والرد بالقبول أو الرفض خلال 60 يوما، وسيكون حينها أمام أوباما 22 يوما إضافيا لاستخدام حق الفيتو في حال رفض الكونغرس الاتفاقية، مع أنه لن يستطيع رفع العقوبات المفروضة من الكونغرس على إيران.
ولرفض هذا الاتفاق يجب أن يصوت الكونغرس ضده بغالبية الثلثين في مجلسي الشيوخ والنواب.
كيري يحذر الكونغرس من “قتل” إمكانية منع طهران من الحصول على السلاح النووي
وفي وقت سابق من الأحد حذر وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الكونغرس من التصويت ضد “الصفقة النووية” مع إيران، قائلا إن ذلك “سيجعل الولايات المتحدة بلدا “قتل إمكانية منع طهران من الحصول على السلاح النووي”. وأضاف أن الإيرانيين “سيوعودون إلى تخصيب اليورانيوم مجددا، وثمة احتمال كبير أننا سنشهد حربا تندلع”.
Reuters Yuri Gripas
وزير الخارجية الأمريكي جون كيري
وأشار كيري إلى أنه في هذه الحالة ستجد الولايات المتحدة نفسها معزولة على الساحة العالمية قائلا: “حلفاؤنا سيتركوننا”.
“ورغم ذلك لم ينف كيري إمكانية أن تستغل الولايات المتحدة الاتفاق لتحسين العلاقة مع إيران.
كيري: الاتفاق مع إيران مبني على الحذر والمراقبة وليس على الثقة ولم نصبح حليفا لطهران
وقال وزير الخارجية الأمريكي إن الاتفاق مع إيران مبني على الحذر والمراقبة وليس على الثقة مؤكدا أن الاتفاق يضمن عدم تمكن طهران من الحصول على سلاح نووي.
كيري الذي تحدث في مقابلة لقناة “سي بي إس” أكد أن الاتفاق يستند إلى أفعال سوف تتم مراقبتها وهو شيء في غاية الأهمية.
وأشار إلى أن طهران “ما تزال تدعم الإرهاب” وأن المفاوضات الأمريكية معها كانت لسد الطريق أم حصولها على أسلحة نووية.
كما أكد الوزير الأمريكي أن الولايات المتحدة وإيران لم تصبحا حليفتين على الرغم من التوصل إلى الاتفاق النووي، وقال: “نحن ما زلنا خصمين وهناك الكثير من القضايا العالقة”.
واعتبر كيري أن التوصل لاتفاق مع إيران يجعل المنطقة بشكل عام وإسرائيل بشكل خاص أكثر أمنا.
نتنياهو يدعو أوباما عدم الاستعجال في الموافقة على الاتفاق مع إيران
وفي وقت سابق من الأحد قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأحد 19إن إسرائيل لا يمكنها دعم الاتفاق حول برنامج إيران النووي لإيمانها في أنه يشكل تهديدا لأمنها.
Reuters Baz Ratner
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
وأضاف نتنياهو في تصريح على قناة “CBS” الأمريكية معلقا على الصفقة التي أبرمت بين “السداسية” وإيران في 14 يوليو/تموز في فينا “أعتقد أنه سيكون صحيحا التخلي عن تطبيقها.. هناك الكثير من الطرق لوقف عدوانية إيران لكن هذه الصفقة لا تدخل في القائمة هذه”.
ودعا الولايات المتحدة لعدم الاستعجال بالموافقة على هذه الصفقة مؤكدا أنها تهدد أمن بلاده.
يذكر أن وزارة الخارجية الأمريكية أحالت الاتفاق إلى الكونغرس لتقييمه في فترة لا تزيد عن 60 يوما.