سبق وأن تطرقنا في مقالات سابقة لضرورة توفير فرع للوقاية المدنية بمنطقة سيدي المختار اقليم شيشاوة لأنها ستوفر لنا سيارة اسعاف على الأقل لن نؤدي أثمنة الكازوال من جيوبنا لنقل المرضى خاصة عندما يتعلق الأمر بحوادث سير بالمنطقة حيث غالبا ماتكون سيارات اسعاف الجماعة خارج المنطقة بسبب نقلها للمرضى أو بسبب عطل في الهاتف الخلوي لسائقها.
ولم يمر الا وقت قليل من كتابة تلك السطور والمتعلقة بضرورة توفير الوقاية المدنية حتى وقعت اليوم الخميس حادثة سير مميتة حينما صدمت سيارة داسيا سيدة  سبعينية أمام مقر الدرك الملكي بسيدي المختار وبقيت المسكينة تعاني جراء الاصطدام لساعات حيث تخلف الدرك وتخلفت معه  سيارة الاسعاف قبل أن  تلقى السيدة مصرعها متأثرة بجروحها .فلو كان مقر للوقاية المدنية فعلى الأقل سيحلون الى عين المكان لتقديم يد المساعدة ونقل السيدة الى المستسفى لعلها تعالج لكن للأسف لاحياة لمن تنادي.
هل سيتقبل المسؤولين هذا الكلام ويعطون الأهمية للأمر لأنه سيوفر امكانيات مهمة في حالة وقوع كوارث لاقدر الله لأن المنطقة بحاجة اليها على غرار مجاط وامنتانوت وغيرهما……….
سبق وأن تطرقنا في مقالات سابقة لضرورة توفير فرع للوقاية المدنية بمنطقة سيدي المختار اقليم شيشاوة لأنها ستوفر لنا سيارة اسعاف على الأقل لن نؤدي أثمنة الكازوال من جيوبنا لنقل المرضى خاصة عندما يتعلق الأمر بحوادث سير بالمنطقة حيث غالبا ماتكون سيارات اسعاف الجماعة خارج المنطقة بسبب نقلها للمرضى أو بسبب عطل في الهاتف الخلوي لسائقها.
ولم يمر الا وقت قليل من كتابة تلك السطور والمتعلقة بضرورة توفير الوقاية المدنية حتى وقعت اليوم الخميس حادثة سير مميتة حينما صدمت سيارة داسيا سيدة  سبعينية أمام مقر الدرك الملكي بسيدي المختار وبقيت المسكينة تعاني جراء الاصطدام لساعات حيث تخلف الدرك وتخلفت معه  سيارة الاسعاف قبل أن  تلقى السيدة مصرعها متأثرة بجروحها .فلو كان مقر للوقاية المدنية فعلى الأقل سيحلون الى عين المكان لتقديم يد المساعدة ونقل السيدة الى المستسفى لعلها تعالج لكن للأسف لاحياة لمن تنادي.
هل سيتقبل المسؤولين هذا الكلام ويعطون الأهمية للأمر لأنه سيوفر امكانيات مهمة في حالة وقوع كوارث لاقدر الله لأن المنطقة بحاجة اليها على غرار مجاط وامنتانوت وغيرهما……….