تعرضت مهاجرة مغربية بإحدى البلدان الأوروبية، زوال يومه الثلاثاء 21 يوليوز الجاري، لعملية سرقة من طرف شخصين كانا على متن دراجة نارية من نوع “سـ90” بالحي الحسني بمراكش. 
واستنادا إلى مصادر متطابقة، فإن محيط  مسجد القصب بالحي الحسني بمراكش كان مسرحا لعملية سطو دبرها “قاطعي طريق” على متن دراجتهما، حيث جردوا الضحية من حقيبتها التي تحتوي على مبلغ فاق 10 الآف درهم إظافة إلى وثائقها الشخصية. 
وبحسب المصادر ذاتها، فالضحية التي كانت تعتزم مغادرة التراب الوطني يومه الثلاثاء كانت بصدد زيارة وداع لشقيقتها المتزوجة من مسؤول بولاية أمن مراكش.
تعرضت مهاجرة مغربية بإحدى البلدان الأوروبية، زوال يومه الثلاثاء 21 يوليوز الجاري، لعملية سرقة من طرف شخصين كانا على متن دراجة نارية من نوع “سـ90” بالحي الحسني بمراكش. 
واستنادا إلى مصادر متطابقة، فإن محيط  مسجد القصب بالحي الحسني بمراكش كان مسرحا لعملية سطو دبرها “قاطعي طريق” على متن دراجتهما، حيث جردوا الضحية من حقيبتها التي تحتوي على مبلغ فاق 10 الآف درهم إظافة إلى وثائقها الشخصية. 
وبحسب المصادر ذاتها، فالضحية التي كانت تعتزم مغادرة التراب الوطني يومه الثلاثاء كانت بصدد زيارة وداع لشقيقتها المتزوجة من مسؤول بولاية أمن مراكش.