بعث  الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رجب طيب أردوغان، رئيس جمهورية تركيا، على إثر الانفجار الإرهابي الذي استهدف مركزا ثقافيا ببلدة سوروج، جنوب شرقي تركيا، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء.
ومما جاء في برقية الملك “تلقيت بعميق التأثر وشديد الاستنكار نبأ الانفجار الإرهابي الذي استهدف مركزا ثقافيا ببلدة سوروج، جنوب شرقي بلدكم الشقيق، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء”.
وأكد الملك للرئيس أردوغان “تنديد المملكة المغربية الشديد وشجبها القوي لكل أشكال الإرهاب المقيت الذي يستهدف أمن وحياة المواطنين الأبرياء، والذي تنبذه قيم ديننا الإسلامي الحنيف”.
وأعرب الملك للرئيس رجب طيب أردوغان ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة والشعب التركي الشقيق، عن أحر التعازي والمواساة، سائلا الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتقبل الضحايا الأبرياء في عداد الصالحين من عباده، ويشملهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.
بعث  الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رجب طيب أردوغان، رئيس جمهورية تركيا، على إثر الانفجار الإرهابي الذي استهدف مركزا ثقافيا ببلدة سوروج، جنوب شرقي تركيا، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء.
ومما جاء في برقية الملك “تلقيت بعميق التأثر وشديد الاستنكار نبأ الانفجار الإرهابي الذي استهدف مركزا ثقافيا ببلدة سوروج، جنوب شرقي بلدكم الشقيق، مخلفا العديد من الضحايا الأبرياء”.
وأكد الملك للرئيس أردوغان “تنديد المملكة المغربية الشديد وشجبها القوي لكل أشكال الإرهاب المقيت الذي يستهدف أمن وحياة المواطنين الأبرياء، والذي تنبذه قيم ديننا الإسلامي الحنيف”.
وأعرب الملك للرئيس رجب طيب أردوغان ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة والشعب التركي الشقيق، عن أحر التعازي والمواساة، سائلا الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتقبل الضحايا الأبرياء في عداد الصالحين من عباده، ويشملهم بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.