أمر الوكيل العام للملك بالدار البيضاء  بتحرير مذكرات بحث وإغلاق الحدود في حق موثقين صدرت في حقهم شكايات بخصوص خيانة الأمانة واختلاس ودائع زبناء تجاوزت 11 مليارا. 

ووفق يومية المساء، فقد تبين أن الشكايات التي بنيت عليها مذكرات البحث وإعلاق الحدود أودعت كذلك بمكتب رئيس المجلس الجهوي للموثقين، بعد فرار موثقين إلى خارج أرض الوطن نتيجة تراكم الديون عليهم لإبرامهم عقودا لفائدة منعشين عقاريين صغار وعشرات الزبناء. 

وأغلقت الحدود في وجه موثقة بالدار البيضاء متهمة بخيانة الأمانة والسطو على ودائع الزبنائها التي قدرت بأزيد من مليار سنتيم.