تنظر المحكمة الابتدائية بالرباط، غدا الإثنين في ملف شاب “شرمل” خطيبته السابقة بسكين ماسبب لها جروحا خطيرة في وجهها، ونقلت الأسبوع الماضي الى المستشفى، وبعد تلقيها العلاجات الضرورية حصلت على شهادة طبية تثبت عجزها. 

 

وتقول يومية الصباح التي أوردت الخبر في عددها لغد الإثنين، إن الظنين اعترض سبيل خطيبته السابقة بحي يعقوب المنصور، بعد عودتها من دولة الإمارات، واقترح عليها قبول فكرة الزواج من جديد فعارضت الأمر مؤكدة له أنها تخلت عن فكرة الزواج، وبعدها أستل سكينا وطعنها في وجهها. 

 

وأورد مصدر الصباح، أن الموقوف  لاد بالفرار، وانتقلت عناصر الشرطة العاملة بالمنطقة الأمنية الرابعة إلى المستشفى الجامعي ابن سينا، واستمعت إلى المهاجرة في محضر رسمي، أقرت فيه بأوصاف المعتدي، وبعد بحث عنه، تضيف الصباح، جرى إيقافه ووضعه تحت الحراسة النظرية. 

 

واستنادا إلى نفس المصدر، تقول اليومية، اعترف الموقوف بالتهم المنسوبة إليه في الضرب والجرح، مؤكدا أنه يعرف الضحية مند 12 سنة، حيث تطورت العلاقة بينهما إلى الإتفاق على الزواج، ليكتشف فيما بعد تخليها عنه والسفر إلى الإمارات العربية المتحدة للإشتغال في مهنة الحلاقة.