بعد سلسلة من التجمعات الانتخابية، في سياق الدعاية لاستحقاقات الرابع من شتنبر الجاري، حيث زار العديد من المدن والتقى عشرات الآلاف من المواطنين، يجمع عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، وزراءه غدا الأربعاء، في مجلس للحكومة، سيتم خلاله مناقشة العديد من مشاريع المراسيم تهم أساسا الموضوع الأئمة والمرشدين الدينيين والمجال النووي والإشعاعي والأرشيف،وذلك قبل يومين من يوم الاقتراع الخاص بالانتخابات الجماعية والجهوية.
وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، اليوم الثلاثاء، أن المجلس سيتدارس في بداية أشغاله ثلاثة مشاريع مراسيم، تهم الموافقة على تغيير شكل العقد النموذجي الذي يبرم بين الدولة والأئمة أو المرشدين والمرشدات، وتطبيق أحكام القسم الثالث من القانون المتعلق بالأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، وإحداث الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، فيما يتعلق المشروع الثالث بتحديد شروط وإجراءات تدبير وفرز وإتلاف الأرشيف العادي والوسيط وشروط وإجراءات تسليم الأرشيف النهائي.
كما سيواصل المجلس أشغاله بدراسة اتفاق للتعاون في مجال الأمن والحكامة المحلية بين وزارة الداخلية للمملكة المغربية ووزارة الداخلية لجمهورية غينيا بيساو، الموقع ببيساو في 28 ماي الماضي مع مشروع قانون يوافق بموجبه على هذا الاتفاق.
وأشار البلاغ إلى أن المجلس سيختم أشغاله بدراسة مقترح تعيينات في مناصب عليا طبقا لأحكام الفصل 92 من الدستور.
يذكر أنه يشارك في هذه الانتخابات اثنا عشر وزيرا من حكومة بنكيران، أغلبهم من حزب العدالة والتنمية، الذي قدم خمسة من وزرائه للتنافس الانتخابي، فيما رشح حزب التجمع الوطني للأحرار ثلاثة وزراء، وهو نفس عدد الوزراء الذين رشحهم حزب الحركة الشعبية، فيما ترشح وزير واحد عن حزب التقدم والاشتراكية.

ورشح حزب العدالة والتنمية إدريس الأزمي، الوزير المنتدب المكلف بالميزانية بمدينة فاس، وعبد العزيز العماري الوزير المكلف بالعلاقة مع البرلمان، في الدار البيضاء، وعزيز الرباح، وزير النقل والتجهيز، في مدينة القنيطرة، وبسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والمرأة والتضامن، بمدينة الفقيه بنصالح، ولحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي في جهة بني ملال خنيفرة.
وترشح عن حزب الحركة الشعبية الأمين العام للحزب ووزير الشباب والرياضة، امحند العنصر، في بولمان، لحسن حداد، وزير السياحة، في جهة الرباط سلا، ومحمد مبديع، الوزير المكلف بالوظيفة العمومية في مدينة الفقيه بصالح.
أما التجمع الوطني للأحرار فقدم كلا من مباركة بوعيدة، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، في مدينة كلميم، ومحمد عبو، الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية، في تارودانت، وفاطمة مروان، وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، في الدار البيضاء.
وترشح عن حزب التقدم والاشتراكية وزير واحد هو عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والتنمية الاجتماعية، في تازة.

عن اليوم24