أمرر الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بطنجة بفتح تحقيق حول قضية استخدام حزب الأصالة والمعاصرة بمقاطعة مغوغة لإغراءات انتخابية مباشرة وتوزيع الزيت على السكان في المنطقة من أجل استمالتهم انتخابيا.

ويأتي هذا التحقيق بعد أن نشرت جريدة “المساء” موضوعا حول توزيع مفترض لكميات من قناني الزيوت الكبيرة، خصوصا وأن ناشطين انتخابيين تابعين للبام ظهروا في صور وهم يحملون قناني زيوت من عيار خمسة لترات، مما عزز فرضية قيامهم بتوزيع الزيوت على الناخبين.

ومن المنتظر أن يكشف التحقيق القضائي عن صحة هذه الفرضية، والتي، لو تأكدت، فإن حزب الأصالة والمعاصرة سيكون في ورطة كبيرة، خصوصا بعد تورط اللوائح الحليفة له في أخطاء فادحة جعلتها ستسقط لا محالة، بسبب استخدام رموز دينية في الحملة الانتخابية.

عن-طنجة انتر