احتلت الدول الإسلامية اخر تصنيف لائحة الدول التي تطبق تعاليم ومبادئ الإسلام، وفق بحث أكاديمي في جامعة جورج واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية قارن بين دساتير 218 دولة وأُسس حكمها واقتصادها وتعاملها مع المواطنين وبين 113 مبدأ إسلاميا مستمدا من القرآن والسنة كالعدل والحريات والاقتصاد وتوزيع الثروات. 
وبوَّأَ التقرير الذي أشرف عليه البروفسور حسين أسكاري رفقة مجموعة من الباحثين، دول إيرلندا والدانمارك وليكسمبورغ والسويد والنرويج رأس اللائحة، فيما جاءت ماليزيا كأول دولة مسلمة المرتبة الـ 33 في المؤشر، واحتلت الكويت المرتبة 42 عالميا كثاني دولة إسلامية في قائمة الدول الخمسين الأولى، بينما احتل المغرب المرتبة 120. 
وجاءت المملكة العربية السعودية في المرتبة 91 والإمارات في المرتبة 64 وتركيا المرتبة 71، أما مصر فاحتلت المرتبة 128 وتونس في المرتبة 72 والجزائر في المرتبة 131، واحتلت اليمن المرتبة 180 وسوريا المرتبة 168 والعراق المرتبة 148، أما إسرائيل فقد احتلت المرتبة 27. 
وخلص التقرير، إلى أن “الدول الإسلامية ترفع شعار الإسلام دون تطبيق تعاليم القرآن والسنة التي تنص على الازدهار الاقتصادي للمجتمع، حيث أن الكثير من الدول التي تعرف نفسها بكونها إسلامية لا تتبع في واقع الامر مبادئ الإسلام إلا ادعاء”