أكدت وزارة الخارجية اﻷمريكية، اليوم الجمعة، أن اﻻنتخابات الجماعية والجهوية، التي جرت اليوم رابع شتنبر بالمغرب، “تشكل خطوة مهمة وإيجابية نحو اﻷمام” في إطار جهود المملكة في مجال الﻼمركزية.

وأكد مسؤول بوزارة الخارجية اﻷمريكية، أن “اﻻقتراع المباشر لرابع شتنبر ﻻنتخاب المجالس الجهوية والمحلية يشكل خطوة مهمة وإيجابية إلى اﻷمام في إطار جهود الحكومة المغربية نحو الﻼمركزية وتعزيز القرب من المواطنين”.

وشدد على أن الوﻻيات المتحدة “تدعم جهود المغرب في مجال التنمية الديموقراطية المتواصلة، من خﻼل اﻹصﻼحات الدستورية والقضائية والسياسية”.