قالت وزارة الداخلية الإسبانية إن عناصر الشرطة الوطنية اعتقلت، الثلاثاء بثغر مليلية، شخصا يحمل الجنسية الإسبانية كان يقوم، عبر الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي، بالتجنيد لفائدة تنظيم “داعش” الإرهابي .

وأوضح بيان لوزارة الداخلية الإسبانية أن الشخص المعوقوف، وعمره 21 سنة، ” كان يقوم وسط محيطه المقرب بأنشطة للتلقين والتحفيز على الانخراط في تنظيم داعش الإرهابي، وذلك عبر استعمال الأنترنت وخصوصا شبكات التواصل الاجتماعي”.

وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه به خضع لعملية تطرف مكثفة من خلال التلقين الذاتي المتدرج والمستمر الذي قاده، في النهاية، للبحث حصريا في شبكات الإنترنت على محتويات ومضامين كل ما له علاقة بهذا التنظيم الإرهابي .

وأشار إلى أن الضنين كان يقيم علاقات واتصالات مباشرة مع مجموعة من الأشخاص الذين أدينوا بانتمائهم للتنظيم الإرهابي “داعش”، والذين كانوا يقومون بتجنيد وإرسال المقاتلين إلى مناطق النزاع.

 

كش365-و م ع