تم بعد صلاة ظهر اليوم الأربعاء، في العاصمة الرباط، تشييع جثمان الجنرال دوكور دارمي الراحل عبد الحق القادري، وذلك في موكب تقدمه ولي العهد الأمير مولاي الحسن.

وبعد صلاتي الظهر والجنازة بمسجد الشهداء، نقل جثمان الفقيد إلى مثواه الأخير بالزاوية القادرية حيث ووري الثرى، وجرت هذه المراسيم بحضور أفراد أسرة الفقيد، والمستشار الملكي أندري أزولاي، ورئيس مجلس النواب وبعض أعضاء الحكومة، وكبار ضباط القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية، وبعض رؤساء الأحزاب السياسية، إلى جانب عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

وكان الملك محمد السادس قد بعث ببرقية تعزية ومواساة أعرب فيها، بهذه المناسبة المحزنة، لأفراد أسرة الجنرال دوكور دارمي الراحل عبد الحق القادري، ومن خلالهم لكافة أهل الفقيد وذويه وأقاربه، ولأسرته الكبيرة في القوات المسلحة الملكية، عن أحر التعازي وأخلص المواساة، سائلا الله أن يعوضهم عنه جميل الصبر وحسن العزاء.

الجنرال دوكور دارمي الراحل عبد الحق القادري أسلم الروح إلى بارئها أمس الثلاثاء، في الرباط، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

 

كش365-و م ع