في عددها الصادر غدا، أشارت يومية المساء، أنه تم تفكيك شبكة للمتاجرة في المواعيد الطبية بالبيضاء، بعدما كشفتها مصالح المندوبية الجهوية للصحة نتيجة قيام شخص واحد بحجز مواعيد بمستشفيات بالدار البيضاء لمدة ثلاثة أشهر.

وأوضح مصدر مطلع أن المسؤولين عن البوابة الإلكترونية الخاصة بالمواعيد التي يأخذها المرضى فوجئوا بوجود رقم هاتف واحد يتكرر في مختلف طلبات المواعيد التي تم حجزها عبر البوابة الإلكترونية المخصصة لهذه العملية.

و تابعت نفس اليومية أن الأبحاث أوصلت المحققين إلى وجود صاحب كشك قريب من مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء عمل على حجز مواعيد طبية لمدة ثلاثة أشهر، وكان يبيعها للمرضى مقابل مبلغ 200 درهم، موضحا أن هذه العملية كانت تتم بتواطؤ مع أحد الممرضين، بعد أن أصبحت عملية أخذ المواعيد بالمستشفيات تتم بطريقة إلكترونية.

 

كش365-مُتابعة