يمثل الثلاثاء المقبل، مسؤول دركي برتبة ملازم “ليوتنان” بالمصلحة الإدارية والقضائية بالرباط، أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بالرباط، بتهم تتعلق ب “الاغتصاب وافتضاض البكارة الناتج عنه حمل وولادة، بعدما أدين خلال الأسابيع الماضية بعقوبة سجنية غيابيا مدتها خمس سنوات سجنا”.

و حسب يومية “الصباح” في عددها ليوم الخميس، أن مصدرا مطلعا على سير الملف أكد أن المسؤول الدركي تخلف عن الحضور للمحاكمة فور الإفراج عن خبرة جينية أجراها مختبر الأبحاث والتحليلات التابع للقيادة العليا للدرك الملكي بالرباط، بأمر من الوكيل العام للملك، أظهرت نسب مولودة له.

و كانت خادمة أسرته قد تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة، أوضحت فيها أنها كانت تشتغل ببيت والديه، وأنه اغتصبها دون رضاها مما نتج عنه حمل وولادة طفلة، وبعدها تنكر لها.

 

كش365-مُتابعة