اعتقلت السلطات الأمنية المختصة بإقليم القنيطرة، عوني سلطة يشتغلان بقيادة “اولاد سلامة”، التابعة ترابيا لإقليم القنيطرة.

ووفق مصادر محلية، فالإعتقال جاء على خلفية شكاية تقدم بها شخص(يتوفر الموقع على نسخة منها)، اتهم من خلالها العونين بـ”الإبتزاز” و”المساومة” في موضوع وثائق تتعلق بالأراضي السلالية.

هذا، ودخلت “الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان” على الخط وفجرت الملف، محذرة في الوقت ذاته من الإلتفاف على اعتقال رجلي السلطة وطمس الملف، حسب ما جاء في نص بلاغ توصل الموقع بنسخة منه.

وطالبت الجمعية الحقوقية المذكورة، بفتح تحقيق من طرف “المجلس الأعلى للقضاء” في كل الأراضي السلالية المتواجدة في جهة الرباط/سلا/القنيطرة.

من جهة أخرى، استنكرت الرابطة ما وصفته بـ”استمرار الترامي بشكل مفضوح على الأراضي السلالية وتنامي البناء العشوائي عليها أمام تغاضي بعض القياد والمنتخبون”.

وحذرت ذات الجمعية، من احتمال انفجار الأوضاع، خصوصا أن أراضي الجموع تتوفر لها الشروط الاجتماعية والاقتصادية، لتتحول إلى فتنة مناطقية، تقول الجمعية في بلاغها.

كما طالبت الرابطة، بضرورة “إلغاء الظهير الإستعماري لـ1919 الذي أصبح متجاوزا ولادستوريا بدليل وجود نزاعات في كل الجماعات السلالية بدون استثناء”.

 

كش365-القنيطرة