تراجع عدد الأطباء الجراحين المتخصصين في جراحة السرطان بالمغرب بشكل كبير و بات يتناقص سنة بعد أخرى.

و أوضحت صحيفة “الأحداث المغربية”في عددها الصادر نهاية الأسبوع، نقلا عن مصدر مطلع، إنه بعد 10 سنوات لن يكون هناك طبيب جراح خاص بالسرطان بالمستشفيات المغربية.

ووفق نفس المصدر ، فإن السبب يرجع إلى عدم إقبال طلبة الطب على هذا التخصص، الذي يتطلب سنوات طويلة من الدراسة في المغرب، وفي الخارج.

وأكد المصدر ذاته أن الجراحين الحاليين، الذين يقومون بالعمليات المعقدة، لا يتجاوز عددهم الخمسين، في حين أن أغلبية أعمارهم تقارب الستين سنة.

و أشار إلى أنه تمت مراسلة المسؤولين بوزارة الصحة عن هذا المشكل، لكن دون وجود حلول ناجعة، مما قد يعرض حياة المرضى مستقبلا للخطر.

وكشفت وزارة الصحة في بلاغ لها بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة السرطان، الذي يصادف 22 نوفمبر من كل سنة، عن أن 40 ألف حالة جديدة من السرطان تسجل بالمغرب كل سنة.

 

كش365-مُتابعة