تلقت ولاية أمن آسفي تعليمات مشددة من الإدارة العامة للأمن الوطني للبحث في ظروف وملابسات اختفاء وضياع شارة أمنية حديدية خاصة بأحد ولاة الأمن الذي أحيل قبل أشهر قليلة على التقاعد، حيث لم تتمكن الإدارة العامة للأمن الوطني من استرجاعها كما تقتضي المساطر عند كل إحالة على التقاعد، بجانب المسدس الوظيفي والأصفاد وجهاز الاتصال اللاسيلكي.
وكشفت معطيات ذات صلة أن الشارة الحديدية المختفية تعود لوالي الأمن المتقاعد أحد طوال، الذي وجه له استدعاء للاستماع إليه في محضر قانوني بمقر الدائرة الثانية للأمن بشارع كيندي بآسفي، بحضور رئيس المصلحة الإدارية بولاية أمن آسفي.
المصدر: الاخبار