رفض عدد من الصيادلة المغاربة، توفير 86 دواء من الأدوية الباهظة الثمن، والخاصة بالأمراض الخبيثة، عقب تطور أزمة أسعار الدواء بين وزارة الصحة والصيادلة.

و في هذا الصدد، أوضحت يومية “المساء” في عددها ليوم غد الثلاثاء، أن عددا من الصيادلة قرروا رفض توفير مجموعة من الأدوية الخاصة بمرضى السرطان والسيدا والتهاب الكبد الفيروسي، مبررين ذلك بالتضريب المرتفع، الذي يؤثر على هامش ربحهم.

و تابعت اليومية نفسها، أن مصادر من كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أكدت أن هذه الأدوية تكبدها خسارة مالية مهمة، لاسيما أنهم يدفعون لقائها أكثر من 550 درهما كرسوم ضريبية.

يذكر أن كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، كانت تقدمت بوثيقة للفرق البرلمانية تروم اقتراح تعديل تضريب الأدوية، بمناسبة مناقشة مشروع قانون مالية سنة 2018.

 

كش365-مُتابعة