جمعت مباحثات على انفراد الملك محمد السادس برئيس جمهورية الكوت ديفوار الحسن واتارا، في القصر الرئاسي بأبيدجان.

وصول ملك المغرب إلى القصر الرئاسي الإفواري، مرفوقا بالأميرين مولاي رشيد ومولاي إسماعيل، عرف أداء التحية الرسمية من لدن الحرس الجمهوري.

جدير بالذكر ان الملك محمد السادس حل بأبيدجان يوم أمس الأحد، في زيارة عمل وصداقة لجمهورية الكوت ديفوار، قبيل مشاركته في أشغال القمة الخامسة “الاتحاد الإفريقي – الاتحاد الأوروبي”، التي ستنعقد بالبلد نفسه يومي 29 و30 نونبر الجاري.

 

كش365-الرباط