ألقى مقنّعان قنبلة يدوية على آلية للجيش الفرنسي في أحد الأحياء الشمالية في واغادوغو، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مدنيين، جروج أحدهم خطرة، قبل وصول الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون إلى عاصمة بوركينا فاسو، على ما قال مصدر أمني.

وأضاف المصدر لوكالة فرانس برس طالبا عدم كشف اسمه أن “رجُلين ملثمَين على دراجة نارية القيا قنبلة يدوية على الية للجيش الفرنسي”، مشيرا إلى إصابة ثلاثة مدنيين، إصابة أحدهم بالغة.

وقال المصدر الأمني أن “هدف المهاجمين كان آلية الجيش الفرنسي التي لم يلحق بها اضرار”.

ولاحظ مراسل فرانس برس في مكان الهجوم حفرة ناجمة عن تفجير القنبلة واضرارا لحقت بإحدى السيارات التي كانت مركونة هناك.

وحصلت محاولة الهجوم على آلية للجيش الفرنسي قبل ساعتين من وصول ماكرون إلى واغادوغو في جولة أفريقية تستمر ثلاثة أيام.

 

كش365-وكالات