أتت ألسنة اللهب، الليلة الماضية على كمية كبيرة من أشجار الزيتون داخل إحدى الضيعات الفلاحية العائدة ملكيتها للأسرة الملكية بالطريق الرابط بين المحاميد وآيت إيمور.

ووفق مصادر مطلعة من عين المكان لـ”كش365″، فقد تمكن رجال الوقاية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماد ألسنة اللهب التي كانت من المحتمل أن تقضي على جميع مغروسات والمحصول الزراعي بالضيعة.

هذا، واستغرب العديد من متتبعي الشأن المحلي  من غياب المسؤول الأول الوالي البجيوي عن هذا الحادث، الذي خلق استنفارا أمنيا بالمنطقة، خاصة أن الأمر يتعلق بإحدى الضيعات التي تعود لملكية الأسرة العلوية الشريفة.

ويعود غياب الوالي البجيوي عن هذا الحادث، إلى كونه  كان منشغلا بحفل افتتاح مهرجان سان فيستفال الذي انطلقت فعالياته يوم أمس الأربعاء وفق مصادر جد موثوقة.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي