أفادت تقارير إعلامية أن صاحب مقهى “لاكريم” بمراكش، الذي نجا من محاولة الاغتيال الشهيرة قبل أسابيع، يوجد حاليا في موقف جد صعب بعدما شرع القضاء في التدقيق في مصدر الثروات التي راكمها.

هذا ولم تمض أيام على حجز سيارتيه الفارهتين جدا، حتى تم الحجز أيضا على أرصدته وأرصدة شقيقه البنكية بالإضافات إلى عقارات فاخرة بكل من مراكش وطنجة.

وقال المصدر أن وفدا قضائيا رفيع المستوى من وزارة العدل و المحكمة العليا الهولندية بحل مدينة مراكش و التقى مسؤولين قضائيين بمحكمة الإستئناف بذات المدينة من أجل الإطلاع على مجريات قضية الهجوم المسلح على مقهى “لاكريم” الذي أودى بحياة طبيب شاب و إصابة اثنين آخرين.

 

كش365-مُتابعة