توصل الملك محمد السادس ببرقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف.

وأعرب الرئيس الجزائري في هذه البرقية، عن “خالص تهانئه المشفوعة بأطيب التمنيات، وبموفور الصحة والسعادة للملك وللأسرة الملكية الشريفة والشعب المغربي الشقيق”، سائلا المولى عز وجل أن “يعيد هذه المناسبة على الملك بالخير واليمن والبركات وعلى الشعب المغربي الشقيق وقد تحقق ما يصبو إليه من مزيد الرفعة والسؤدد والتقدم، وعلى الأمة الإسلامية وهي تنعم بالأمن والسلام”.

ومما جاء في البرقية “إن ما تحمله هذه الذكرى الغالية على قلوبنا من أسمى معاني التعلق بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم وما جاء به من هدي إلى المحجة البيضاء، لتحثنا على العمل معا على تمتين أواصر الأخوة والتآزر التي تجمع بين شعبينا الشقيقين والدفع بها إلى مستويات أعلى تحقق لهما ما يطمحان إليه من تقدم وازدهار”.

 

كش365-الرباط