علمت “كشـ365″، من مصادر موثوقة، أنه وفي تطور خطير شهدته قضية فتح مقهى بحي السيبة 4 الواقع بالقرب من الشارع الخلفي للمركب الرياضي بسيدي يوسف بن علي، أن مرشح معروف بسيدي يوسف، حصل من صاحب المقهى الحديث الإنشاء على مبلغ مالي قدره 40 ألف درهم، لمنح رخصة إصلاح ورخصة فتح مقهى للمحل المذكور خارج القانون.

ووفق ذات المصادر للجريدة، أن المرشح المعني والمشهور بأفعاله هاته مند سنوات، كان يشتغل بالملحقة الإدارية التابع لنفوذها الترابي المقهى الجديد الذي شيد خارج ظوابط القانون المعمول به، حيث توسط لصاحب المقهى للركوب على قانون التعمير وخرقه مقابل المبلغ المالي.

هذا، وكانت الجريدة، تطرقت لهذا الموضوع قبل أسبوع من الأن، حيث علم أنه متداول في أوساط ساكنة المنطقة وخلق ضجة كبيرة في أوساط المسؤولين على الشأن المحلي بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

يتبع بمعطيات جديدة تكشفها الجريدة………………………….

كشـ365-ياسين الفجاوي