أعلنت بسيمة الحقاوي وزيرة الأسرة والتضامن والتنمية الاجتماعية، إطلاق برنامج يحمل إسم “مدن بدون أطفال شوارع”، وذلك في إطار الحد من انتشار ظاهرة أطفال الشوارع بشكل مقلق وسط عدد من المدن المغربية، أبرزها الناظور.

ووزعت بسيمة الحقاوي، ملفا بوثائق تضم أرقاما وإحصائيات على أعضاء البرلمان، وذلك تزامنا مع مع مناقشة مشروع الميزانية الفرعية الخاصة بوزارة الأسرة والتضامن والتنمية الإجتماعية، بلجنة التعليم والشؤون الثقافية والاجتماعية.

البرنامج الذي سيطلق السنة المقبلة، يروم وفق ما اكدته مصادر مطلعة، محاربة ظاهرة أطفال الشوارع، عن طريق تقديم خدمات الوقاية ورصد الظاهرة.

ويهدف البرنامج أيضا، إلى التكفل بأطفال الشوارع عن طريق إيوائهم وإخراجهم من هذا الوضع، وإدماجهم في حياة جديدة، وتقديم مختلف أنواع المساعدة الاجتماعية لهم، حسب الوضع الصحي والنفسي والاجتماعي الذي يواجهه كل فرد.

وتعتزم الحقاوي اختيار بعض المدن النموذجية في ظاهرة أطفال الشوارع لتعطي الانطلاقة الرسمية لهذا البرنامج، وذكرت مصادر في هذا الصدد، أن مدينة الناظور، تحتل رتبا متقدمة من حيث احتوائها على المئات من أطفال الشوارع، بالإضافة إلى طنجة ومراكش و أكادير.

 

كش365-مُتابعة