حظيت مبادرة الملك محمد السادس لتحمل تكاليف تنقل بعض رؤساء الدول بالمحيط الهادي لحضور أشغال قمة المناخ “كوب22” بمراكش، باهتمام الصحافة الإيطالية.

وفي هذا الصدد، كتبت صحيفة “أجينسيا نوفا”، أن المغرب أعلن عن تقديم مساعدات مالية لتشجيع مشاركةرؤساءالدول الواقعة في منطقةالمحيط الهادي في هذه القمة العالمية.

وقال الممثل الدائم للمغرب في الأمم المتحدة عمر هلال إن الملك محمد السادس سيدفع تكاليف الرحلة والإقامة الخاصة برؤساء هذه الدول لتمكينهم من المشاركة في المؤتمرالذي سيعقد بمراكش من يوم 7 إلى غاية 18 نونبر.

وصرح ممثل المغرب في الأمم المتحدة أن هذا القرار تم خلال مراسم التصديق على اتفاقية باريس حول التغير المناخي بالإتحاد الأوروبي.

وفي تغريدة على موقع لتواصل الإجتماعي “تويتر” يوم أمس الثلاثاء، وصف منظمو المؤتمر قرار الملك مبادرة رمزية وتضامنية لإعطاء فرصة التواجد للدول الأكثر ضعفا في العالم في مجال التغيرات المناخية والتي تعد الأكثر تضررا من هذه الظاهرة.