هدد محمد زيان، الأمين العام للحزب الليبرالي المغربي والمحامي السابق لناصر الزفزافي، متزعم احتجاجات الحسيمة، بالكشف عن حقائق وخبايا مرتبطة بهذا الملف، وذلك بعدما تقدم الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، بانتداب إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، من أجل الاستماع إليه رفقة زميله إسحاق شارية، بخصوص التصريحات الواردة على لسانهما أثناء محاكمة المعتقلين، والتي وجها من خلالها اتهامات خطيرة إلى إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة.

و جدد زيان التأكيد، من خلال شريط نشره الموقع الرسمي لحزبه، على تورط العماري في الأحداث التي شهدتها مدينة الحسيمة، من خلال رفع سقف المطالب الاجتماعية للحراك إلى مطالب سياسية، وكذلك تأجيج الوضع بمنطقة الريف، ونصب خيام بساحة محمد السادس بالمدينة على شكل مخيم “إكديم إزيك”، حسب ما أوردته يومية “الأخبار” في عدد الاثنين.

 

كش365-مُتابعة