علمت “كشـ365″، من مصادر محلية أن سيارة خفيفة  انحرفت عن وسط الطريق جراء فقدان سائقها السيطرة على مقودها بعدما كان يسوقها بسرعة وصفتها ذات المصادر بالجنونية مساء اليوم 04 دجنبر الجاري، بحي الفرح بمدينة تيفلت، لتصطدم بكرسي اسمنتي بحديقة عمومية وتقتلعه من مكانه (الكرسي الاسمنتي) حيث سقط فوق جسدي طفلين لا يتجاوز عمرهما الثالثة فارقا الحياة على إثرها في مكانهما.

ووفق إفادة  المصادر ذاتها، فإن الضحيتين كانا يلعبان رفقة أمهاتهما في انتظار خروج أبنائهم من مدرسة فاطمة الفهرية قبالة الحديقة مسرح الفاجعة المروعة.

ويشار أن الطفلين لقيا حتفهما على الفور أمام اعين أمهاتهم، في ما حضرت الوقاية المدنية لنقل الهالكين لمستودع الأموات، في الوقت الذي عملت فيه عناصر  الشرطة على فتح تحقيق في الحادثة.

كش365-ياسين الفجاوي