رغم الحملات المتكررة التي تشنها السلطات الأمنية والمحلية بمدينة الدار البيضاء على العديد من المقاهي التي تقدم خدمة الشيشة الممنوعة، إلا أن الوضع لازال يدعوا للقلق جراء ما يحدث داخل هذه المحلات الغير مرخصة.

ففي هذا الإطار قالت مصادر موثوقة لـ”كشـ365″، أن عددا من المقاهي المنشرة بالعديد من الشوارع بمدينة الدار البيضاء رفعت التحدي في الأونة الأخيرة  ضد السلطات بشكل أصبح يثير القلق ويطرح اكثر من علامات إستفهام.

ووفق ذات المصادر، فإن عددا من هذا النوع من المقاهي المنتشرة بشوارع المدينة الإقتصادية، يتجاوزون الأوقات القانونية للإغلاق على الدوام واصبحوا يشتغلون حتى أوقات متأخرة ويستقبلون الفتيات القاصرات والشبان الذين يتناولن الاقراص المهلوسة “اكستا” والعلكة ثم النرجيلة.

وفي إتصال هاتفي بالجريدة، أن هذه المقاهي  التي انتشرت كالفطر بالعاصمة الإقتصادية، أضحت مرتعا للعديد من المبحوث عنهم وتجار الأقراص المهلوسة ومخدر الحشيش.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي