قضت غرفة الجنايات الابتدائية المختصة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط، مساء  الاثنين، بستة أشهر حبسا نافذا في حق الرئيس السابق لقيادة مغشوش بدائرة الرماني التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الخميسات وغرامة مالية قدرها 500 درهم بعد مؤاخذته من أجل تهم “الارتشاء وتسلم مبالغ مالية للقيام بأعمال الوظيفة“.

وكان المتهم قد أودع السجن المحلي بسلا بداية شهر يونيو المنصرم بعد الاستماع إليه من طرف قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها في إطار الإستنطاق التمهيدي.

وكانت عناصر الدرك الملكي بالرماني قد ألقت القبض، في يونيو المنصرم، على المتهم الذي كان يشغل منصب رئيس قيادة مغشوش بدائرة الرماني التابعة للنفوذ الترابي لإقليم الخميسات، كما شغل قبل ذلك منصب قائد بجماعة أبي القنادل بسلا.

 

كش365-و م ع