قال يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن القدس ليست أمرا هينا، لافتا إلى أن قرار التنازل لا يمرر بقرار أيا كان مصدره.

وأوضح القرضاوي،على تدوينة بصفحته بموقع التواصل الاجتماعي، “لا نقبل تنازلًا عن القدس والمسجد الأقصى، أولى القبلتين وثالث المسجدين المعظمين، هذا ليس أمرًا هينًا هامشيًا، يُمرر بقرار أيًا كان من يُصدره!”

ووجه القرضاوي للمسلمين خطابا شديد اللهجة، بعدما قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نقل سفارة بلده في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، قائلا: “أين المسلمون، أين العالم الإسلامي مما يراد للقدس !! أين الأمة الممتدة في المشارق والمغارب؟ لماذا لا تثور الأمة؟ لماذا لا تقول لا؟ أمتنا لا يمكن أن تسكت على هذا الظلم !!”

 

كش365-وكالات