بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، تحتفي جمعية مغرب الثققافات بكل النساء من عالم الموسيقي في المغرب وإفريقيا و العالم العربي، ويطغى

هذا الاحتفال بالنساء على برمجة النسخة 13 من مهرجان موازين، إيقاعات العالم، حيث ستعرف حضور العديد من الفنانات المرموقات عربيا ومغاربيا وإفريقيا، خاصة مع النجمتين نانسي عجرم، بحفلة يوم الاحد 01 يونيو 2014 و نوال الكويتية بحفلة يوم الخميس 5 يونيو 2014 بمنصة النهضة .

وكانت الفنانة نانسي عجرم قد أحييت سهرة لاتنسى سنة 2012 ، و تركت بذلك ذكرى لا تمحى من أذهان مئات الآلاف من الزوار اللذين حضروا حفلها الكبير جدا، أن، وواصلت نجمة الأغنية العربية تألقها موسيقيا باعتمادها تركيبة موسيقية حديثة ورومانسية ، وتعتبر واحدة من أبرز رموز الموسيقى في العالم العربي من أبناء جيلها ، حيث بدأت نانسي عجرم حياتها المهنية في سن ال 12 و أصدرت أول ألبوماتها في سن ال 15. وفي العام 2008 ، فازت نانسي بجائزة الموسيقى العالمية الأولى في فئة أفضل فنان جديد في الشرق الأوسط، وتميزت حياتها المهنية بما مجموعه 7 البومات تجاوزت الحدود اللبنانية ولا شك أن المغنية اللبنانية ستلهب حماس الحضور في حفلها القادم وسوف تجذب انتباههم مرة أخرى، وفاءا منها بوعدها العودة لمعانقة جمهورها المغربي.

وستعرف النسخة 13 من المهرجان كذلك، حضورة نجمة عربية أخرى، وهي الفنانة نوال الكويتية التي ستسعد جمهور موازين، الذي يلقبها باسم “ملكة الموسيقى الكلاسيكية “، وقالت نوال أنها سوف تؤدي بعض من أغانيها لأول مرة في الرباط، نوال هي واحدة من أكبر المطربات في الخليج، بتجربة فنية تمتد على مدى 20 عاما.

وسيخصص المهرجان كذلك سهرات خاصة بالثراث المغربي، تحييها فنانات مغربيات مرموقات،أبرزهن الفنانة الصحراوية، رشيدة طلال ، التي ساهمت إلى حد كبير في إحياء وبعث الغناء الحساني ، وكذلك سعيدة شرف، وهو مايجعل الأغنية الصحراوية إلى جانب الأغنية الأمازيغية تحضران بقوة، مع الحضور المميز للمطربة العصرية لطيفة رأفت .

جمهور موازين سيكون له موعد كذلك مع محبوبة العرب سلمى رشيد، التي فازت بقلب مئات الآلاف من الجماهير العربية في برنامج المواهب الموسيقية آراي آيدل.

فيما سيضرب موعد للأغنية الشعبية في حفل الاختتام مع فنانة الشعب، زينة الداودية، التي تظل وفية لجماهيرها وللمهرجان.