أفادت مصادر مطلعة بأن الملك محمدا السادس عاد، اليوم الخميس، إلى أرض الوطن، بعد زيارة قصيرة خاصة قادته إلى فرنسا.

ورجحت المصادر أن يكون سبب الزيارة هو تقديم التعازي لعائلة المغني الراحل جوني هوليداي، أيقونة الروك الفرنسي، خصوصا أن علاقة صداقة كانت تربطه بالجالس على العرش.

وكان مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن، الأربعاء، عن رحيل هوليداي، الملقب بـ”إلفيس” فرنسا، بعد صراع مرير مع السرطان، عن عمر يناهز 74 عاما.

إلى ذلك، كان الملك محمد السادس قد بعث، بصفته رئيس لجنة القدس، رسالة إلى أنطونيو غوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، ورد فيها: “راسلتكم في شهر يوليوز من هذه السنة، بصفتي رئيسا للجنة القدس المنبثقة عن منظمة التعاون الإسلامي، بشأن الإجراءات التي قامت بها إسرائيل في المسجد الأقصى بمدينة القدس، في محاولة لفرض أمر واقع جديد يخالف كل قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة”.

“اسمحوا لي اليوم أن أعبر لمعاليكم، بنفس القناعة والثبات، عما ينتابني من مشاعر القلق والانشغال إزاء الأخبار المتواترة بشأن نية الإدارة الأمريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها. إن المساس بالوضع القانوني والتاريخي المتعارف عليه للقدس ينطوي على خطر الزج بالقضية في متاهات الصراعات الدينية والعقائدية، والمس بالجهود الدولية الهادفة لخلق أجواء ملائمة لاستئناف مفاوضات السلام. كما قد يفضي إلى مزيد من التوتر والاحتقان، وتقويض كل فرص السلام، ناهيك عما قد يسببه من تنامي ظاهرة العنف والتطرف”، يضيف العاهل المغربي.

 

كش365-الرباط