بطلب من 8 دول، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة 08 دجنبر الجاري جلسة طارئة في شأن اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل وإعلانه عن نقل سفارة بلاده في تل أبيب إليها.
ويأتي هذا المجلس، وفق لما جاء في بيان للبعثة السويدية في الأمم المتحدة، والذي اكد أن “بعثات بوليفيا ومصر وفرنسا وإيطاليا والسنغال والسويد وبريطانيا وأوروغواي” طلبت من الرئاسة اليابانية لمجلس الأمن عقد اجتماع طارئ للمجلس قبل نهاية الأسبوع الحالي.
وفور إعلان دونالد للقدس عاصمة لإسرائيل، خرج الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتصريحات تفيد معارضته لأي إجراءات أحادية يمكن أن تعرض للخطر آفاق تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وفي نفس السياق، أكد غوتيريش أنه سيفعل كل ما بوسعه لدعم القادة الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى المفاوضات ذات المغزى وتحقيق رؤية السلام الدائم للشعبين.