رغم الحملات الأمنية المتكررة والمداهمات التي تشنها السلطات المراكشية في حق هذا النوع من المقاهي التي تقدم خدمة “الشيشة” للزبناء من مختلف الجنسين، إلا أنها تبقى غير كافية لأن هذه المقاهي أصبحت تتحدى القانون وترفع التحدي في وجه سلطات عاصمة النخيل، مما يدل على أن شيأً غريبا يحدث ويطرح أكثر من علامات إستفهام حول من يحمي هذه المقاهي التي أضحت تشهد إنتشارا واسعا بعدد من الشوارع بمدينة مراكش.

فبحسب مصادر موثوقة لـ”كشـ365″، أن العديد من هذا النوع من المقاهي أصبحت تعمل حتى وقت متأخر من الليل 24/24 وتستمر في فتح أبوابها حتى الصباح بعدد من الشوارع من ضمنها شارع عبد الكريم الخطابي بجليز وشارع مولاي الحسن بالقرب من ملعب التنس وشارع مولاي رشيد وشارع أسفي وشارع محمد السادس وعدد من الأزقة والشوارع التي يتواجد بها هذا النوع من المقاهي التي تقدم هذه الخدمة الممنوعة بالحي الأوروبي جليز بمراكش.

وفي نفس السياق علمت “كشـ365″، من مصادرها الخاصة، أن رئيس مقاطعة النخيل بمدينة مراكش وبتنسيق مع المصالح المختصة، بادر إلى اخذ قرار سحب الرخص الإقتصادية لمجموعة من المقاهي التي تقدم خدمة الشيشة ضمن خداماتها.

وأضافت ذات المصادر، ان الامر يتعلق فقط بأربعة مقاهي موزعة بين حيين بمقاطعة النخيل، والتي تم ضدها تقديم عدة شكايات من طرف مواطنين متضررين.

وتسائل العديد من المتصلين بالجريدة، هل ستتخد السلطات المسؤولة  مثل هذا القرار الصارم في حق عدد من هذه المقاهي التي تشهد إنتشارا واسعا  بالعديد من الشوارع وعلى رأسها شارع عبد الكريم الخطابي جليز بالمدينة الحمراء.

 

كشـ365-العربي الشريف