قال المنسق الإعلامي لدائرة أوقاف القدس، فراس الدبس، إن قوات الاحتلال التي تتمركز على بوابات المسجد الأقصى المبارك شرعت منذ ساعات ما بعد عصر اليوم باحتجاز بطاقات المواطنين من كل الفئات الذين يدخلون المسجد.

وتتواصل المواجهات الفلسطينية مع قوات الاحتلال، لليوم الثالث على التوالي، في عدة مناطق، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأكدت وسائل إعلام محلية، وقوع عدة إصابات خلال مواجهات متجددة مع قوات الاحتلال اليوم في غزة والضفة الغربية،وأصيب 92 مواطنا، السبت.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقمها تعاملت مع 60 إصابة في الضفة، شملت: 13 بالمطاط، 36 بالغاز، 1 ضرب و10 أخرى.

وأضافت أنها تعاملت مع 32 إصابة في قطاع غزة، 10 منهم بالرصاص الحي و22 بالغاز.

ووفقا لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، هاجمت قوات الاحتلال وعناصر الخيّالة، مسيرة سلمية في شارع صلاح الدين قبالة سور القدس التاريخي من جهة باب الساهر، واعتدوا على الطواقم الصحفية، واستولوا على الأعلام الفلسطينية، وأطلقت عناصر من الوحدات الخاصة عشرات قنابل الصوت والغاز باتجاههم.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز والصوت باتجاه عدة مسيرات طلابية انطلقت من مدارس بيت لحم والمخيمات، واحتشدت في نقطة الالتقاء عند باب الزقاق، قبل أن تواصل مسيرها صوب المدخل الشمالي للمدينة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

ودعت حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية لإطلاق انتفاضة حرية القدس، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، رفضا لاعتراف ترامب بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل”، وقراره نقل السفارة الأمربكية إليها.

 

كش365-وكالات