أُصيب حارس أمن إسرائيلي بجروح خطيرة، إثر تعرضه للطعن قرب محطة الباصات المركزية بمنطقة “شارع يافا”، في مدينة القدس الغربية، حسب موقع صحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وقال الموقع إن الحارس تعرض للطعن في الأجزاء العلوية من جسده.

وأشار إلى أن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت المنفذ.

ولم يتبين بعد فيما إذا كانت العملية على خلفية أمنية أو جنائية.

ونقل موقع صحيفة معاريف، عن مستشفى شعاري تسيدق الاسرائيلي، قوله إن حالة المصاب البالغ من العمر 25 عاما، حرجة جدا وإن الأطباء “يقاتلون من أجل الحفاظ حياته”.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن الهجوم تم على خلفية قومية، واصفا إياه بـ”الإرهابي”.

وقالت الشرطة في بيان لها، إن شاباً وصل المدخل الرئيس لمحطة الحافلات المركزية في القدس، حيث استلّ سكّيناً، وطعن بها أحد حراس الأمن في المكان.

وأضافت إن الشاب حاول الهرب، إلا أن أحد عناصر الشرطة الإسرائيلية تمكن من اعتقاله.

وأوضحت الشرطة أن الشاب الفلسطيني من سكان الضفة الغربية ويبلغ من العمر 24 عاماً، وتم نقله للتحقيق في أحد مراكز الشرطة الإسرائيلية.

*وكالة أنباء الأناضول