أفدت مصادرنا ان هيئة المحامين بمراكش
أصدرت قرار تأديبيا بحق محامية بالهيئة داتها يقضي بتوقيفها عن مزاولة مهنتها كمحامية لمدة ستة أشهر مع النفاذ المعجل بسبب تراميها على ملفات زملائها وإعلان النيابة فيها دون إذن منهم، الأمر الذي يتنافى وقيم وأخلاقيات مهنة المحاماة.

ووفق مصادر عليمة لصحيفة”كشـ364″، أن المحامية المذكورة تقدمت بطلب من أجل إنقاد نفسها من الورطة وذلك بإيقاف التنفيذ غير أن غرفة المشورة بمحكمة الإستئناف رفضت الطلب علما أن العقوبة التأديبية الصادرة بحق الموقوفة تعد الثانية، حيث سبق لهيئة المحامين أن وبختها في ملفات سابقة.

وبحسب المصادر ذاتها، أن المحامية أضحت مثار جدل بسبب الإقبال الكبير عليها وعدد الملفات التي ترافع فيها بينما يجد محامون آخرون أنفسهم في وضع أشبه بالبطالة، إذ يقال أن زوجها الذي يشتغل بكتابة الضبط بالمحكمة الإبتدائية يعمل على تمرير ملفات إليها بطرق ملتوية وغير مشروعة مما يسهل عليها الوصول الى ملفات المتقاضين بالمحكمة.

كشـ365-مراكش