علمت”كش365″، من مصادر مقربة من “الجبار” المتواجد بحي بين المعاصر
والذي لفظ شخص صباح اليوم الأربعاء 2 من الشهر الجاري انفاسه الأخيرة داخل محله، أن الهالك كان جالساً بداخل المحل في مكان مخصص للزبناء الذين ينتظرون دورهم لتلقي العلاج من الكسور والإلتواءات التي يعالجها “الجبار” المذكور، قبل ان يلفظ أنفاسه الأخيرة في مكانه حيث خر على الأرض جراء سكتة قلبية ألمت به.

ووفق مصادرنا، أن الهالك وبعد ربطه اتصالا هاتفيا بعائلته اتكأ على الحائط منتظرا دوره في معالجة قدمه وبعد لحظات خر صريعا أمام اعين الزبائن المتواجدين بالمحل داته.

هذا وقد حضرت الى مكان الحادث كل من عناصر الشرطة القضائية والعلمية حيث عملت على فتح تحقيق في الواقعة،وتم نقل جثة الهالك الى مستودع الأموات بباب دكالة بتعليمات من النيابة العامة.

كش365-مراكش