بلغ ثمن سمك السردين بمدينة الحسيمة، حسب العديد من نشطاء موقع “الفايسبوك” بالمدينة، 7 دراهم للكيلوغرام الواحد، اليوم الخميس، بعدما وصل ثمنه خلال الصيف الماضي إلى 40 درهما للكيلوغرام.

وتزامن هذا النزول الملحوظ في أسعار السردين، أو بالأحرى عودتها إلى طبيعتها، كما يؤكد البعض، مع الاحتجاجات التي عرفتها المدينة خلال الأيام الماضية، بعد حادثة وفاة بائع السمك، محسن فكري الذي لقي مصرعه بشاحنة لنقل الأزبال وهو يحاول منع إتلاف أسماك وجدت بحوزته.

ويؤكد مصدر مطلع للزميلة الإعلامية”اليوم24″، أن تراجع الأسعار بشكل كبير، راجع بالتحديد إلى “كون لوبي المضاربين تأثر بشكل كبير بحادث وفاة محسن”، وأصبح يتوجس من الإبقاء على ثمن السردين كما كان. وأضاف المصدر ذاته “قبل الحادث، لم يكن ثمنه ينزل عن 15 درهما، فكيف إذن يمكن تفسير هذا التهاوي في الأسعار، إن لم يكن السبب هو هذه الاحتجاجات التي عرفتها المدينة خلال الأيام الماضية؟”،

اليوم24