الرئيسية / جمعية ضد البيئة

جمعية ضد البيئة

 

قد يثير العنوان حفيظة القارئ و يحيلنا مباشرة لطرح السؤال التالي: هل القانون يسمح بولادة جمعية ضد البيئة؟

الجواب الأكيد هو النفي طبعا، لان المجتمع المدني شكل على مر السنوات لبنة دفاعية على الحقوق العامة من أجل وطن أكثر ازدهارا و رقيا.

و القصد هنا يتمحور حول دور الجمعيات في علاقتها مع محيطها،حيث يطرح السؤال إلى أي مدى يمكن القول بأن دعم شركة ملوثة من طرف جمعية ذات صيت إعلامي كبير خاصة على مستوى عمالة المحمدية هو ضد البيئة؟

ففي إطار سياسة تحسين الوجه السيئ للشركة التي تعتبر من الشركات الملوثة للبيئة وبامتياز حضرت إحدى الجمعيات المحلية حفل شاي بالشركة التابعة لجماعة الشلالات رفقة مجموعة من الشبان وقيل ان الحفل مخصص لدعم الشباب المقاول من أبناء المنطقة.

فكيف يكون هذا الدعم في ظل خطورة تعترض مستقبل البيئة بالمنطقة؟

و لكن يبدو أن الجمعية المذكورة لا تعير اهتماما لمستقبل المنطقة و تكتفي بدور الداعم والمساحيق التي تغطي وجه الشركة المشوه.

هذا و نشير إلى أن الحفل حضره أحد موطفي قسم العمل الإجتماعي بعمالة المحمدية و السؤال يطرح هل حضور هذا الموظف كان بصفة رسمية باعتبار ممثلا لقسم العمل الإجتماعي أم بصفة شخصية تدخل في إطار العلاقات مع الجمعية المذكورة.

و تبقى الإجابة على سؤالنا مطروحة لقرائنا الأفاضل.هل يصدق العنوان على جمعيتنا تلك أم لا؟

عن kech365

كشـ365 جريدة إلكترونية دولية مستقلة تعمل على مدار الساعة

شاهد أيضاً

ألمانيا تؤكد قبيل المفاوضات مع روسيا “ضرورة وحدة الموقف الأوروبي

أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك عن ضرورة “وحدة الموقف” للاتحاد الأوروبي قبيل المفاوضات المرتقبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Powered by themekiller.com