إذا كنت من متابعي الظواهر الفلكية، فلا يفوتك مشاهدة ظاهرة القمر الضخم أو المعروفة باسم “سوبر مون”، ففي نوفمبر الجاري سنرى القمر الأضخم والأكثر قربا من الأرض، الذي لم يصل لهذا القرب منذ يناير عام 1948.

وخلال هذه الظاهرة التي يتوقع أن تحدث يوم 14 نوفمبر، سيظهر القمر أكبر بنسبة 14% وأكثر بريقا بنسبة 30% من متوسط اكتمال القمر، وهذا لن يتكرر ثانية إلا في 25 نوفمبر 2034.

تفسر وكالة ناسا هذه الظاهرة بأن القمر له مدار بيضاوي، وهذا المدار البيضاوي له جانبان أحدهما يقترب من الأرض أكثر من الآخر بحوالي 48.280 كم، وهذا الجانب الأقرب للأرض يسمى بالحضيض.

وعندما يصطف الشمس والقمر والأرض على مدار واحد يعرف هذا باسم نقطة الاقتران، وعندما يحدث هذا الاقتران في جانب حضيض القمر، يتسبب هذا بأن يظهر أكبر وأكثر إشراقا من المعتاد، أو ما نسميه بـ “السوبر مون”.

وظاهرة القمر الضخم ليست من الظواهر النادرة فهي تحدث كثيرا، فقد حدثت يوم 16 أكتوبر وستتكرر ثانية في 14 ديسمبر، لكن المميز في قمر 14 نوفمبر أنه سيظل ضخما ولامعا لمدة ساعتين كاملتين، وهذا لم يحدث منذ 7 عقود.

وتبعا للمكان الذي تشاهد منه القمر ستجد أنه هناك فرق قوي بين القمر الضخم والقمر العادي، خاصة لو كنت تشاهده بين البنايات والأشجار، هنا ستلاحظه أكبر حجما مقارنة بما حوله.

لكن في الحقيقة أن القمر عندما يقترب من الأرض لا يقترب بالحجم الذي تراه أعيننا، إلا أن هذا ما هو إلا خداع بصري يجعلك ترى الحجم ضخم للغاية وهذا يطلق عليه وهم القمر، إلا أنها في النهاية تظل تجربة تستحق المشاهدة.

وإذا كنت تخطط لرؤية القمر الضخم فعليك أن تختار مكان مظلم وهادئ ويبتعد قدر الإمكان عن أنوار المدينة، كما أنها ستكون فرصة رائعة لالتقاط صور مميزة، وسيصل القمر لذروة حجمه في تمام GMT 08:52 صباح يوم 14 نوفمبر.

كش365-وكالات