طالبت هيئة دفاع الفنان المغربي سعد لمجرد ، القضاء الفرنسي ، بإطلاق سراح موكلها و الخضوع لإقامة جبرية مع وضع سوار إلكتروني في انتظار محاكمته.

و كشفت مصادر اعلامية ، أن محاميو لمجرد طالبوا السلطات القضائية الفرنسية باخلاء سبيله مع الاحتفاظ بجميع وثائق هويته و أيضا جواز سفره.

و أرفقوا محاميو الفنان المغربي طلبهم بوثيقة من السفارة المغربية تقدم نفسها كضامن لالتزام لمجرد بعدم مغادرة إقامته الجبرية إلا من أجل المثول أمام المحكمة.