من المنتظر أن تعلن المديرية العامة للأمن الوطني عن خلق فرق خاصة للتدخلات، لها علاقة مباشرة بولايات الأمن بالمدن، ولا يمكنها التدخل إلا بتنسيق مع مديرية الحموشي.

و تتوفر الفرق الجديدة حسب يومية المساء، على خلية خاصة بالتفاوض مع المتهمين أو المحتجين، إضافة إلى فرق «كومندوس» لتحرير الرهائن وفرقة خاصة بالتدخلات لمواجهة الرهائن، إضافة إلى فرق لمواجهة مشتبه بهم مسلحين، وستكون معززة بوسائل لوجستيكية متطورة.

كما ستعتمد المديرية على تقنيات جديدة من خلال تثبيت كاميرات للتصوير بجودة عالية فوق صدريات رجال الأمن، لإضفاء الطابع القانوني على تدخلات عناصر الشرطة، وتمتيع الموقوفين بكافة الضمانات القانونية التي تؤطر مهام المصالح الأمنية.

وركزت تعليمات جديدة على تقارير ترصد تصرفات رجال السلطة المحلية أثناء تدخلاتهم الأولية، إضافة إلى رصد تجاوزات بعض رجال السلطة أثناء احتكاكهم بالباعة المتجولين والمواطنين بالشارع.