أكد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، أن الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب “يتحدث عن مشاكل واقعة تواجه المواطنين، لكنه لا يقدم حلا لها”.

وقال كوربين، في فعالية حزبية، إن “ترامب تحدث عن مشاكل حقيقية؛ مثل جمود الرواتب أو خفضها، ونقص تمويل الخدمات العامة، والوظائف غير الآمنة، ومشاكل السكن، وسنوات من التهميش والإحباط، وإحباط حيال نخبة سياسية لا تنصت للمواطنين”.

وعلى الرغم من ذلك، استطرد الزعيم العمالي أن الرئيس الأمريكي المنتخب، “فضل إلقاء اللوم على أطراف أخرى، باستثناء المسؤولين الحقيقيين عن الاقتصاد المتأزم والنظام السياسي المعيب، وبالتالي لم يقدم حلولا”.

وأبرز كوربين أن فوز رجل الأعمال الأمريكي بانتخابات الرئاسة “يدق ناقوس خطر عالمي”، مؤكدا أن “حزب المحافظين الحاكم، برئاسة تيريزا ماي، يفعل نفس الشيء في بريطانيا”.

وقال الزعيم البريطاني المعارض: “ليست لدينا فكرة عن الكيفية التي يريد ترامب أن يجعل بها الولايات المتحدة عظيمة من جديد (في إشارة لشعار حملة المرشح الجمهوري)، ومحافظو تيريزا ماي يرددون الشعارات لكنهم لا يقدمون حلولا لشعب بريطانيا”.

وأضاف جيريمي كوربين أن “المحافظين فتحوا الباب لحزب استقلال المملكة المتحدة المناهض لأوروبا، وأشعلوا نار الخوف في بريطانيا من خلال رسائلهم المناهضة للهجرة”، وفق تعبيره.

كش365-مُتابعة