تستقبل مدينة مراكش هذا الأسبوع عدداً من قادة الدول ورؤساء الحكومات والوزراء من مختلف القطاعات (البيئة والطاقة)، وأيضاً الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المشاركين في مؤتمر كوب22 الذي تتواصل اشغاله إلى غاية 18 نونبر

ومن المنتظر ان تبدأ مفاوضات رفيعة المستوى على مستوى القادة صباح يوم الثلاثاء 15 نونبر، باستقبال الملك محمد السادس لرؤساء الدول وأعضاء الوفود بموقع باب إغلي الذي يحتضن كوب22، حيث سيكون مرفوقاً بالأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والمديرة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة حول المناخ باتريسيا إسبينوزا. حيث سيلقي الملك محمد السادس كلمة افتتاحية يليه بان كي مون، ثم باتريسيا إسبينوزا.

ومن ينتظر ان يحل مساءً الثلاثاء كل من رؤساء مصر والعراق، وأمراء قطر والكويت، والوزير الأول التونسي، ونائب الرئيس الإيراني، إضافة إلى رؤساء السنغال والكوت ديفوار، الغابون والكونغو والقمرس، وغينيا، وغينيا الإستوائية، والدجيبوتي والنيجر، ومدغشقر، وسيراليون والبنين الوزير الأول لكل من مملكة ليسوتو وإثيوبيا.

ومن القارة الأميركية سيحضر الرئيس الشيلي ميشيل باشلت، والوزراء الأولون لكل من جمايكا والباهماس، بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية يحضر وزير الخارجية جون كيري

ومن دول المحيط الهادي، سيحضر كل رئيس من دولة كيراباتي ونارو وتوفالو، وفدرالية دولميكرونيزيا، وهي من الدول النشيطة كثيراً في المعركة ضد الاحتباس الحراري، لأنها عبارة جزر مهددة أكثر بارتفاع مستوى سطح البحر الذي أصبح يهدد تواجدها.

ومن الجانب الأوروبي، سيحضر كل من الرئيس الفرنسي فرانسو هولاند، وأمير موناكو ألبير الثاني، ورؤساء حكومات مدريد وليسبون، وفلسطين ستمثل برئيس الحكومة، وإسرائيل بوزيرها في البيئة.

وسيحضر مسؤولون كبار من كل من روسيا والنرويج، السويد، الدانمارك، فلندا، إيرلندا والتشيك وكندا، اليابان، والإمارات العربية المتحدة، السعودية، عمان، الجزائر، اليمن ولبنان، تركيا وغامبيا وتانزانيا، والنيبال والبنغلاديش، البرازيل، البيرو، إندونيسيا، ماليزيا، وكازاخستان، ومنغوليا.

ومن المنتظر ان يلقي القادة و المسؤولون الوافدون كلمة خلال عشية يوم الثلاثاء 15 نونبر، ويوم الأربعاء 16 نونبر فيما ستعقد الرئاسة المغربية لكوب22 يوم الخميس، ندوة صحافية لتقديم أول النتائج والخلاصات لقمة المناخ بمراكش

كش365-وكالات