يواصل المدير العام للأمن الوطني الحملة التطهيرية التي دشنها منذ توليه قيادة الجهاز والتي يهدف من ورائها إلى القطع مع التسيب الذي كان مستشريا ولسنوات.

فقد أصدر الحموشي تعليمات جديدة يمنع من خلالها منعا كليا التوصيات والتدخلات للحصول على مناصب المسؤولية أو الاستفادة من تنقيلات أو امتيازات وظيفية.

مذكرة الحموشي أكدت على أن “الكفاءة والاستقامة والاستحقاق هي المحدد الرئيسي للمسار الوظيفي للشرطي” من الآن فصاعدا.

ولفتت المذكرة الجديدة انتباه جميع العاملين بسلك الشرطة إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني تبقى ” هي المخاطب الوحيد فيما يتعلق بطلبات وتظلمات والتماسات الموظفين، خصوصا وأنها اعتمدت في الآونة الأخيرة آليات واضحة وشفافة في مجال التدبير الإداري لشؤون الموظفين، سواء فيما يتعلق بالاستجابة للتظلمات الإدارية، وعقلنة الحركية الداخلية، كما انتهجت إجراءات دقيقة، قوامها الكفاءة والاستحقاق، في كل ما يتعلق بالترقيات والولوج إلى مناصب المسؤولية والتوظيف.

كش365-الرباط