وقع اشتباك بالأيدي، اليوم الإثنين، بين رئيسي حزبين سياسيين، في البرلمان الأوكراني على خلفية اتهامات متبادلة.

واتهم رئيس الحزب الراديكالي الأوكراني أوليغ لياشكو، رئيس كتلة المعارضة يوري بويكو، والنائب عن كتلة المعارضة سيرجي ليفوتشكين، بتلقي تعليمات من الكرملين.

وقال لياشكو “أريد أن أسأل جهاز الأمن الأوكراني، لماذا هم يذهبون إلى موسكو وليسوا في السجن حتى الآن؟”، على إثرها قام بويكو الذي كان يجلس بجواره من مكانه ووجه صفعة قوية على وجه لياشكو.

وبعد أن ترنح لياشكو حاول بويكو مواصلة العراك، لكن نائبين آخرين تدخلا وحالا دون استمرار العراك.

وبعد انتهاء العراك، أصدر رئيس البرلمان أندريه باروبي بيانا، قال فيه “إن العراك بين زعيمي حزبين سياسيين في البرلمان هو جزء من خطة الكرملين لزعزعة الاستقرار في أوكرانيا”.

كش365-الأناضول